إعلام

تعلن الهيئة العلمية التمديد في الأجال القصوى لإستلام الملخصات إلى يوم 15 نوفمبر

دعوة للمشاركة

ندوة دولية

السياسات الفلاحية خلال فترتي الاستعمار وما بعد الاستعمار ومسار التأسيس للتبعية الغذائية

تونس – أفريل 2020

قراءة المزيد

تقرير صور أيام السّيادة الغذائيّة والبيئة 2019

نظمّ مرصد السيادة الغذائيّة والبيئة الدّورة الثانية لتظاهرته السّنويّة أيام السّيادة الغذائيّة والبيئة 2019 تحت شعار “التغيّرات المناخيّة السّيادة الغذائيّة، معركة واحدة عدوّ” من 03 الى 07 ديسمبر 2019.
تظاهرة تهدف الى تبادل التجارب والأفكار للنقاش والتوعية، من خلال مقاربة قضيّة التغيرات المناخيّة ورهاناتها البيئيّة، الاجتماعية والغذائيّة مع قضيّة السياسات الفلاحيّة المعزّزة للتبعية الغذائية.

اقرأ المزيد

في بناء التبعيّة الغذائية في تونس

تعتمد تونس، كغيرها من البلدان الكثيرة في الجنوب، على بلدان الشمال لتأمين الغذاء إلى سكانها الذين يناهز عددهم الـ12 مليون نسمة. وبصورة إجمالية، تستورد تونس أكثر من %50 من حاجاتها الغذائية في حين أنها لا تعاني نقصًا في الأراضي الزراعية الخصبة ولا في الموارد المائية القابلة للاستغلال أو في الكفاءات والدرايات المحلية في مجال الإنتاج الزراعي. والمفارقة هي أنه في حين أن التبعية الغذائية فادحة، إلا أن تونس تصدّر مجموعة متنوعة من المنتجات الزراعية مثل زيت الزيتون (ثاني أكبر مصدر في العالم) والحمضيات والتمور والخضار خارج موسمها… بالتالي، تواجه تونس حالة من التبعية الغذائية الهيكلية لا يمكن عزوها إلى الظروف “الطبيعية” (من ظروف المناخ، وطبيعة التربة، ونقص الموارد الزراعية…) إلا بشكل محدود جدًا.
يهدف هذا المقال إلى إظهار كيف تمٌ إرساء التبعية الغذائية بصورة طوعية وتطويرها (إنتاجها) منذ بداية العهد الاستعماري (نهاية القرن التاسع عشر).

اقرأ المزيد

مسيرة من أجل تغيير النظام و حماية المناخ

إن النّضال ضد التغيرات المناخية هو نضال من أجل حق الشعوب في غذاء كاف وصحيّ و في بيئة سليمة مع الحرص على ضمان حق الأجيال القادمة. هو كذلك نضال ضد النموذج الاقتصادي الليبرالي القائم على الاستنزافية، و مراكمة الثروة وإنتاج اللاّمساواة والظلم والفقر والمجاعات والتبعية.

بعد أكثر من 60 عامًا من الاستقلال، لا تزال تونس تعتمد بشكل كبير على الخارج لسدّ حاجياتها الغذائية, رغم أن تونس غنية بمواردها الطبيعية. عندما تصل الحالة إلى عدم قدرة الفلاّحين و الفلاّحات لسدّ احتياجاتهم/هن الغذائيّة و إلى البحث عن رزقهم خارج القطاع الفلاحي و بعيدا عن أراضيهم، فتلك أكبر دلالة على فشل السّياسات الزّراعية و الغذائية التّابعة وعلى اللاّعدالة و اللاّمساواة في النّفاذ إلى الموارد.

اقرأ المزيد

مرصد السيادة الغذائية والبيئة هو هيكل جمعياتي تونسي ذو هدف غير ربحي
مستقل من كل هيكل سياسي أو ديني أو حكومي. تغطي نشاطات المرصد كامل البلاد التونسية

ان في مساندة المرصد تعزيز للوعي بأهمية المسائل الفلاحية والغذائية والبيئية والاجتماعية التي تمثل العناصر المحورية في السيادة الغذائية والعدالة الاجتماعية والحماية الضرورية للبيئة والموارد الطبيعية والتنوع الحيوي.

المزيد …